اغلاق
اغلاق
التصويت

هل انت راض من خدمة بلدية معلوت ترشيحا؟؟؟

نعم

لا

لا يعنيني

الرئيسية /

أسلوب الحوار الناجح مع أسرتك...

2015-07-06 09:50:30

الحوار الناجح يساعد على حل المشكلات داخل الأسرة.

مما لا شك فيه أنه لا استقرار أسري ولا طمأنينة نفسية بغير حوار.
أدبيات الحوار الأسري الناجح في ثقافتنا الإسلامية تقوم على الاحترام والمودة وعطف الكبير على الصغير واحترام الصغير للكبير ، مما يؤدي إلى خلق الألفة والتواصل.
فبالحوار الأسري الناجح نصل إلى:

 



 

– تقوية روابط العلاقة بين الأفراد.
– الحوار الأسري أو العائلي هو حالة كاملة من التفاهم بين أفراد الأسرة، فالحوار ليس مجرد كلام، وإنما قد يكون بالعينين أو بالجسد، فالأهم هنا هو أن يكون هناك تفاعل وتواصل بين أفراد الأسرة فيفرحوا ويحزنوا سويا.
– الحوار يحقق الطمأنينة النفسية ويثري روح الدفئ والتفاهم اللذان يحققان السعادة.
– الحوار يجعل من الأسرة كالشجرة الصالحة التي تثمر ثماراً صالحة طيبة، وهي السلوى لهذه الحياة .
– بالحوار يتعلم كل فرد في الأسرة أهمية احترام الرأي الآخر، فيسهل تعامله مع الآخرين .
– وكذلك الحوار يعزز الثقة في أفراد الأسرة مما يجعلهم أكثر قدرة على تحقيق طموحاتهم وآمالهم .

– ابدأ حوارك بنية الوصول للحق وليس فرض وجهة نظر بعينها، واحترام محدثك، والإبقاء على شعرة معاوية معه.
– اختيار الوقت والمكان المناسبين للحوار.
– أخلاقيات الحوار تتلخص في الاهتمام بمحدثك ،لا تسترسل في الحديث، وأترك فرصة للأخر كي يعبر عن رأيه.
– كثير من الناس لا يطيقون سماع الحديث لفترة طويلة ، وخاصة الشباب لذلك يجب ترك لهم الحرية في رأيهم مخطئ كان ام مصيب.
من ثم هنا دراسة المشكلة قبل الدخول في مجال النقاش والحوار.


للمزيد من اسرة

تعليقك على الموضوع